مجلس إدارة مساجدنا على الطرق يعقد اجتماعه الثاني والعشرون

عقد مجلس إدارة المؤسسة الخيرية للعناية بمساجد الطرق اجتماعه الثاني والعشرون، والأول لعام 2019م مساء يوم الأربعاء السابع عشر من شهر رمضان المبارك لعام 1440 هـ برئاسة رئيس مجلس الإدارة المهندس: أحمد بن محمد العيسى حيث بدء الاجتماع بحمد الله والثناء عليه على ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، وقدم شكره باسمه وأعضاء مجلس الإدارة لصاحب السمو الملكي الأمير: سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الرئيس الفخري للمؤسسة على دعمه المادي والمعنوي وتشريفه للمؤسسة بإطلاق موقعها الالكتروني وحزمة من تطبيقاتها للأجهزة الذكية ومتابعته الدائمة والحثيثة على تجاوز التحديات التي تقف أمام المؤسسة.

وناقش المجلس أعمال الربع الأول من العام الحالي 2019م وما تم إنجازه، والتقرير المالي للسنة المنتهية 2018م وملاءمة وضع المؤسسة مع نظام وزارة العمل ودراسة أوضاع الرسائل النصية وتحديد أوجه صرفها وكيفية الاستفادة منها وما يستجد من أعمال

كما أبدى رئيس المجلس شكره لسعادة الأستاذ/ عبدالله بن عبدالرحمن العقيل على دعمه اللافت للمؤسسة في حملاتها التسويقية خلال موسم شهر رمضان المبارك.

كما قام رئيس المجلس وبحضور أعضاء المجلس بتوقيع عدد من الاتفاقيات مع كل من: شركة أسلوب القهوة (ستايل كافيه) لنشر وسيلة التبرع عبر الرسائل والنصية على أكوابها في كافة فروعها لمدة عامين قابله للتجديد ومثّل الشركة مديرها العام الأستاذ/ عبدالله بن أحمد المديميغ.
ومع جمعية آفاق الخضراء لتعظيم الاستفادة من مياه الوضوء لتستخدم في سقي الأشجار ضمن مشروع المساجد الصديقة للبيئة لدى مؤسسة مساجنا على الطرق ومثل الجمعية رئيس مجلس الإدارة الدكتور: عبدالرحمن بن محمد الصقير.

ومع الجمعية التعاونية للصيانة للإشراف على محور الحديثة في مسار التشغيل والصيانة ومثل الجمعية رئيس مجلس الإدارة الأستاذ: تركي بن ماجد الرويبي.
وتعد المؤسسة الخيرية للعناية بمساجد الطرق هي الوحيدة من نوعها فيما يخدم المساجد على الطرق السريعة خارج النطاق العمراني، وهي مؤسسة خيرية غير ربحية تعمل بترخيص من وزار الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ولديها ثلاث مسارات هي (البناء والترميم، والصيانة والتشغيل) وقد قامت حتى الآن ببناء عشرة مساجد وتحت الإنشاء ثمانية، وتقوم بتشغيل وصيانة أكثر من خمسين مسجداً متوزعة بين أنحاء المملكة.

وتعمل المؤسسة وفق خطة استراتيجية محكمة توضح سير عملها وما تصبو إليه لتواكب تطلعات القيادة في رؤية المملكة الطموحة 2030 حيث تهدف الرؤية إلى دعم القطاع الثالث تحت مستهدف تنمية المواطنة المسؤولة.

وقد لاقى المجتمع فكرة المؤسسة ومشروعها بالقبول ونالت استحسان الكثير من الجهات والأفراد، وتسعى المؤسسة إلى مضاعفة الأرقام التي حققتها خلال فترة وجيزة منذ إنشائها.

شركاؤنا

شارك في القائمة البريدية

حتى يصلك كل جديد في الأعمال الخيرية
لصيانة مساجد الطريق و تكون سباق للخير و الفضل

اتصل بنا